مرحباً بكم على مدوّنة ((الغريب الأثري)) تابعوا معنا آخر المقالات والمواضيع. نتمنى لكم متابعة ممتعة ومفيدة..

الجمعة، 16 سبتمبر، 2016

:: الأدلة النقلية على أنّ جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية إجرامية ::

الأدلة النقلية على أنّ جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية إجرامية

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أمّا بعد:

كنت قد نشرتُ مقالا بعنوان: (لا يفتك مؤمن) وهو مقالٌ مستوحى من مقال بعنوان ((الإيمان قيد الفتك)) للمحدّث الشهير أحمد شاكر رحمه الله تعالى وكلا المقالين شرحٌ لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان مما ذكرته في المقال أنّ جماعة الإخوان جماعة إرهابية إجرامية، فاستنكرَ بعض من حُرموا البصيرة لا البصر من وصفي للإخوان بهذا الوصف، بل قام بعضهم بالتعليق على مقالي المذكور آنفاً واصفاً الجماعة بأنّها جماعة دعوية وأنّها لم تكن في يوم من الأيّام جماعةً إرهابية !!!

فأحببتُ أن أبيّن لهذا المسكين قطرة من بحر الأدلّة والشواهد التي تدين الجماعة وتصنّفها جماعة إرهابية إجرامية فأقول:

الاثنين، 12 سبتمبر، 2016

:: هؤلاء هم الأشاعرة ::

قال الإمام الشافعي الثاني أبو العباس بنسريج (ت306 هـ) :



((لا نقول بتأويل المعتزلة والأشعرية والجهمية والملحدة والمجسمة والمشبهة والكرامية والمكيفة بل نقبلها بلا تأويل ونؤمن بها بلا تمثيل)) .


هؤلاء هم الأشاعرة


تعليق على مقال لفضيلة الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك



((لم أدخر عملا لربي صالحا ****لكن بإسخاطي لكم أرضاني))

الإمام القحطاني رحمه الله



((إذا علم الله من رجل أنّه مبغضٌ لصاحب بدعة، رجوتُ أن يغفرَ له، وإن قلّ عملُهُ))

الفضيل بن عياض رحمه الله






قال أبو الحسن علي بن إسماعيل الأشعري في كتابه مقالات الإسلاميين واختلاف المصلين:

((جملة ما عليه أصحاب الحديث وأهل السنة الإقرار بالله وملائكته وكتبه ورسله وما جاء من عند الله وما رواه الثقات عن رسول الله لا يردون من ذلك شيئا وأن الله تعالى اله واحد فرد صمد لم يتخذ صاحبه ولا ولدا وان محمدا عبده ورسوله وأن الجنة حق وأن النار حق وأن الساعة آتيةلا ريب فيها وأن الله يبعث من في القبور وأن الله تعالى على عرشه كما قال ((الرحمن على العرش استوى)) وأن له يدين بلا كيف كما قال((خلقت بيدي)) وكما قال ((بل يداه مبسوطتان)) وأن له عينين بلا كيف كماقال ((تجري بأعيننا)) وأن له وجها كما قال ((ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام)) وأن أسماء الله تعالى لا يقال إنها غير الله كما قالت المعتزلة والخوارج.
واقروا أن لله علما كما قال ((أنزله بعلمه)) وكما قال ((وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه)) وأثبتوا السمع والبصر ولم ينفوا ذلك عن الله كما تعتقد المعتزلة وأثبتوا لله القوة كما قال ((أولم يروا الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة)) .... فهذه جملة ما يأمرون به ويستعملونه ويرونه وبكل ما ذكرنا من قولهم نقول وإليه نذهب وما توفيقنا إلا بالله وهو حسبنا ونعم الوكيل وبه نستعين وعليه نتوكل وإليه المصير)) 



الاثنين، 13 يونيو، 2016

:: من عقائد الصوفية ::

من عقائد الصوفية
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أمّا بعدُ: 
فقد كثُر التطبيل للتصوّف والصوفية والترويج لعقائدهم الضالة المضلّة في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، فكان لزاماً على من حباهم الله تعالى بشيء من الفقه في دين الله تعالى أن يقفوا في وجه هذا المد الصوفي الخبيث ببيان بطلان عقائده وضلال منهاجه، فكتب طلبة العلم المقالات وألقوا الدروس والمحاضرات في بيان ذلك كلّه فجزاهم الله خيرا.
 وبدوري -وإن لم أكن منهم - أحببتُ أن أشاركهم أجر تعرية هذه الطائفة فكتبت هذا المقال وبيّنتُ شيئا من عقائدها وتعمّدتُ فيه الاختصار حتى يسهل الفهم ويتيسر الإدراك فأقول:
لقد تعددت فرق الصوفية وطرقها وتعددت عقائدها بتعدد طرقها ولكنها اجتمعت على جملة من العقائد الضالة وهي:
 عقيدة وحدة الوجود، 
والقول بقدم العالم،
ووحدة الأديان، 
والتفريق بين الحقيقة والشريعة، 
مع المغالات في تقديس الأشخاص.
 فنبدأ بعون الله تعالى في شرح هذه العقائد فأقول: